الكيتو

تجربتي مع كيتو دايت نصائح هامة وأخطاء شائعة عليك تجنبها

مشاركة
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

منذ بداية سن المراهقة، عانيت مع زيادة الوزن. حاولت تجربة معظم الحميات الغذائية، وحتى حاولت إنقاص الوزن مع أطباء وأخصائي التغذية، ولكن في الغالب كانت النتيجة مؤقتة، أخسر بعض الوزن لمدة أسبوعين أو ثلاثة، ثم يتوقف النزول، أو حتى يعود الوزن الذي فقدته تدريجيًا. استمريت سنوات مع هذه المعاناة حتى قررت تجربة الكيتو دايت. ولأن الحمية تعتبر جديدة نسبيًا على المجتمع العربي، وددت أن أشارككم كل شيء حول تجربتي مع كيتو دايت.

وبالطبع التجربة ستكون أصعب في حالة كونك طالبًا أو موظفًا بدوام كامل وهو ما يصعب من مهمة إعداد الوجبات بشكل سليم وكذلك الالتزام بتناول هذه الوجبات في المواعيد المحددة لها.

تجربتي مع كيتو دايت

سمعت بعض المعلومات حول الكيتو دايت للمرة الأولى منذ عدة سنوات أثناء متابعتي لأحد البرامج الأجنبية، لم أقتنع بما سمعته على الإطلاق. فهو ينافي كل الثوابت فيما يخص الحميات الغذائية وخسارة الوزن. أثار الأمر فضولي وقررت البحث عن الموضوع. بدأت أتعرف على ما هو مسموح وممنوع في حمية الكيتو. الزبدة مسموحة والجزر ممنوع!!! كانت هذه العبارة مثيرة للسخرية إلى حد كبير وكفيلة بحد ذاتها لإنهاء جلسة البحث هذه.

وبعد هذا بسنة تقريبًا، سمعت أحدى المشاهير تتكلم عن كيف خسرت وزنها عبر اتباع حمية الكيتو دايت، وتتحدث عن مدى فاعلية وتأثير رجيم الكيتو على خسارة الوزن وصحة البشرة والأظافر في نفس الوقت. قررت إعادة البحث والتوغل أكثر في ماهية هذه الحمية وكيف تعمل وما التفسير العلمي لما تقوم به هذه الحمية.

كيف بدأت التجربة مع نظام الكيتو؟

بعد عملية بحث مطولة جدًا بين المواقع العربية والأجنبية، وبعد أن شاهدت الكثير والكثير من  الفيديوهات التي تشرح الكيتو دايت ورؤية تجارب المستخدمين والنتائج التي حققوها. قررت أن ابدأ فعليًا برجيم الكيتو. سجلت الأطعمة المسموحة في قائمة كنت أستعين بها أثناء شراء احتياجاتي.

 الأسبوع الأول من تجربتي مع الكيتو:

◘اليومين الأول والثاني: كانا جيدين إلى حد ما، لا يزال النشاط والاندفاع موجودين، والإرادة لا تزال في أوج قوتها.

◘ الثلاث أيام التالية كانت الأشد صعوبة. افتقار الجسم للسكريات والكربوهيدرات على غير العادة، أدى إلى الشعور بالإجهاد والإرهاق الشديدين، ورغبة ملحة بتناول قطعة شوكولاتة أو قطعة خبز.

◘ اليوم السادس والسابع من الأسبوع: كانت أفضل بكل تأكيد. بدأت أشعر بالتأقلم تدريجيًا، وبدأت رغبتي في تناول السكريات والكربوهيدرات تختفي شيئًا فشيئًا.

احصل على 15% خصم عند الاشتراك لأول مرة، استخدم كود المدونة: BLD15

احذر الوقوع في هذه الأخطاء:

1- قياس الوزن في الأسبوع الأول

ضمن المعلومات التي قرأتها حول الكيتو دايت، هو نزول الوزن الوهمي في الأسبوع الأول. وذلك بسبب نزول المياه المخزنة في الجسم بعد قطع الكربوهيدرات. لذلك قررت أن لا أقيس الوزن إلا بعد الأسبوع الأول. عندما قست وزني بعد الأسبوعين الأولين، وتفاجأت بخسارة 7 كيلوغرام، لم أصدق نفسي وكررت قياس الوزن لأكثر من مرة لأتأكد من الرقم الذي قرأته.

2- لا تستغني عن التمارين الرياضية

كانت فرحة كبيرة ودافع كبير للاستمرار والالتزام. بعد الالتزام التام لمدة أربعة أشهر، إلى جانب التمارين الرياضية. وصل إجمالي خسارة الوزن إلى 22 كيلو غرام. وهو رقم لم أكن أتوقع أن أصل إليه يومًا ما.

3- الوزن المثالي وشكل الجسم

مبدئيًا، يجب أن نعيد ترتيب معتقداتنا. حيث أن أغلب الناس لديهم هوس الوصول للوزن المثالي. ولكن لم يكن هذا ما أبحث عنه شخصيًا. أبحث عن الوزن الصحي، وشكل الجسم المتناسق، بعيدًا عن ما يعرف بالوزن المثالي. الوزن المثالي بالنسبة لي هو ما يناسبني من حيث الصحة والشكل.

نصائح هامة لنجاح تجربة الكيتو دايت

  •  نظام الكيتو، هو أسلوب حياة أكثر من حمية غذائية لإنقاص الوزن.
  • لا بد من معرفة أضرار السكريات والكربوهيدرات البسيطة. ومحاولة الامتناع عنها تمامًا
  • استخدام بدائل السكر الصحية والكربوهيدرات المعقدة.

وهذا ما ساعدني على المحافظة على الوزن الذي خسرته. فأنا حاليًا أتبع نظام غذائي أقل صرامة من الكيتو ولكنه في ذات الوقت لا يحتوي على السكر الأبيض أو الكربوهيدرات البسيطة على الإطلاق. بل استخدم البدائل الأقل ضررًا على الصحة والتي لا تسبب البدانة في ذات الوقت.

تطبيق ديلي ميلز لضمان نجاحك في الكيتو دايت

لا أستطيع أن أنسى فضل تطبيق ديلي ميلز على تجربتي الخاصة. فكوني موظفة بدوام كامل، لم يتيح لي الوقت الكافي لتحضير وجباتي الخاصة. وهو ما كان أكبر مشكلة واجهتني أثناء حمية الكيتو دايت. لذلك بحثت عن وسيلة ما توفر لي الوجبات الصحية ووفقًا للنسب المطلوبة، بدقة وبدون تلاعب أو غش. لذلك لا بد من أن أشارك تطبيق ديلي ميلز الفضل في نجاحي في رحلتي مع الكيتو دايت.

المحتويات

قد يعجبك أيضاً