دايت

تعرف على أهم فوائد وأضرار الصيام المتقطع

مشاركة
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

الصيام المتقطع هو أحد طرق إنقاص الوزن التي تلقى رواجًا واسعًا في الآونة الأخيرة. يعتمد هذا النظام على عدم إدخال أي سعرات حرارية إلى الجسم أثناء فترة الصيام. مع إمكانية تناول الماء والمشروبات عديمة السعرات الحرارية مثل أنواع الشاي والقهوة الخالية من أي إضافات. ولكن هل هذا النظام مجدي بالفعل؟ دعونا نتعرف على أهم فوائد وأضرار الصيام المتقطع.

أهم فوائد وأضرار الصيام المتقطع

أولًا: فوائد ومميزات الصيام المتقطع

  • سهل الاتباع: هذا النظام سهل للغاية ولا يحتاج إلى تعقيد ومعلومات كثيرة لكي تتبعه. كل ما عليك فعله هو الامتناع عن تناول كل الأطعمة والمشروبات التي تحتوي سعرات حرارية والاكتفاء بتناول الماء، والشاي والقهوة بدون سكر أو حليب أو مبيضات أثناء فترة الصيام. أما في باقي اليوم، فيمكنك تناول كل ما يحلو لك ولكن باعتدال. دون الحاجة لحساب السعرات الحرارية اليومية أو نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة أو غير ذلك.
  • يعزز الصحة: من أفضل فوائد الصيام المتقطع أنه يساعد على تعزيز الصحة ويقي من أمراض القلب والأوعية الدموية. كما يساعد على تقليل الأعراض في بعض الأمراض الأخرى مثل مرض السكري.
  • خسارة الوزن: خسارة الوزن من أكثر الأسباب التي أدت إلى انتشار الصيام المتقطع. حيث يهدف معظم متبعي هذا النظام إلى إنقاص الوزن بدون رجيم في المقام الأول. وبالفعل أثبتت التجارب السريرية أن الصيام المتقطع يساعد على خفض نسبة الدهون في الجسم بشكل ملحوظ دون الحاجة إلى اتباع حمية غذائية صارمة.
  • مساعدة مرضى السكري: في دراسة أجريت تحت إشراف طبي على مجموعة من مرضى السكري من النوع الثاني لمدة 7 أشهر، أظهرت النتائج تحسن كبير في حالات المرضى وعكس مقاومة الأنسولين والسيطرة على نسبة السكر في الدم. حتى أن بعض الحالات تمكنوا من إيقاف الأدوية الخاصة بالسكر.
  • خفض نسبة الكوليسترول في الدم: تشير دراسة أجريت على مجموعة مكونة من 40 شخص، إلى أن الصيام المتقطع يساعد على خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم إلى المعدلات الطبيعة.

ثانيًا: أضرار وعيوب الصيام المتقطع

  • تقلب المزاج: من أشهر أضرار الصيام المتقطع هو تقلب المزاج والشعور بالضيق والتململ أثناء ساعات الصيام.
  • الإرهاق والتعب: يؤدي اتباع هذا النظام إلى الشعور بالإرهاق والتعب وعدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية بشكل سليم خلال ساعات الصيام. ولكن يؤكد معظم أخصائي التغذية ومتبعي الصيام المتقطع على أن هذا الأمر هو عرض مؤقت يزول بعد أن يعتاد الجسم والدماغ على الصيام.
  • الجوع: من البديهي أن يعاني متبعي نظام الصيام المتقطع من الجوع خلال ساعات الصيام. ولكن قد يتطور الموضوع إلى الشعور بالخيبة وعدم الرضا عندما يكون الشخص محاطًا بالأهل والأصدقاء أو زملاء العمل الذين يستمتعون بما لذ وطاب بينما يكون هو غير قادرًا على مشاركتهم هذه المتعة.
  • تناول الأدوية: قد يؤدي تناول الأدوية أثناء فترة الصيام إلى عدم الاستفادة من الدواء أو مشاكل في المعدة. نظرًا لكون بعض العقاقير الطبية تستلزم تناولها أثناء أو بعد الوجبات. إذا كنت تعاني من مرض ما يستلزم تناول الدواء في فترة الصيام، ننصحك بقراءة النشرة الطبية المصاحبة للدواء أو استشارة طبيبك الخاص للتأكد من مأمونية تناول الدواء أثناء الصيام.
  • النتائج العكسية: يعاني بعض الأشخاص من عدم السيطرة على الشهية بعد الصيام. حيث أن الشعور بالجوع والحرمان يجعلهم يتناولون الطعام بنهم وبكميات أكبر من حاجتهم بمجرد انتهاء فترة الصيام. وهذا الأمر خطير جدًا حيث يؤدي إلى نتائج عكسية مثل زيادة الوزن، التخمة، الارتجاع المريئي، وغيرها من الأعراض.

كيف تتبع الصيام المتقطع بدون أضرار

لكي تتمكن من الاستفادة من فوائد الصيام المتقطع وتتجنب أضراره، لابد من اتباع هذا النظام بالشكل الصحيح. وهذه بعض النصائح التي سوف تساعدك على ذلك:-

  • اشرب كميات كافية من الماء أثناء فترة الصيام للسيطرة على الجوع وتجنب الجفاف.
  • اشرب الشاي والقهوة الخالية من الإضافات باعتدال لكي تتمكن من تعزيز نشاطك وتركيزك أثناء الصيام.
  • بعد انتهاء فترة الصيام، لا تبدأ بالوجبة الرئيسية مباشرة. بل ابدء بقطعة فاكهة أو كوب من الحساء أو طبق من السلطة الخضراء لكي تسيطر على الجوع.
  • تجنب الوجبات السريعة والضارة وتناول وجبات صحية متكاملة تضم كافة القيم الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • ابتعد عن السكر المضاف واستخدم بدائل السكر المناسبة للرجيم عوضًا عنه (أثناء ساعات الأكل فقط).
  • استشر طبيبك في حال كنت تعاني من أي أمراض مزمنة أو تتناول أحد أنواع الأدوية.

المحتويات

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *