الكيتو

هل الفواكه المجففة مسموحة في الكيتو دايت

مشاركة
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
الفواكه المجففة هي أحد أشهر الوجبات الخفيفة “سناك” التي ينصح بها الأطباء وخبراء التغذية. وذلك لكونها لذيذة ويمكن حملها وتناولها في أي مكان وزمان. بالإضافة إلى أنها مصدر جيد للطاقة وغنية بالعديد من أنواع الفيتامينات والمعادن. ولكن، هل الفواكه المجففة مسموحة في الكيتو دايت؟ دعونا نتعرف على الإجابة.

هل الفواكه المجففة مسموح في الكيتو دايت

الإجابة الصريحة والمباشرة هي لا. معظم الفواكه المجففة غير مسموحة في الكيتو دايت وأي حمية أخرى تعتمد على خفض أو تقليل نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة

لماذا لا يمكن تناول الفواكه المجففة في الكيتو؟

تجفيف الفواكه يؤدي إلى زيادة نسبة السكريات والكربوهيدرات فيها، وخفض محتوى الماء قدر الإمكان. دعونا نلقي نظرة على كمية الكربوهيدرات الموجودة في الفواكه المجففة لكي نتعرف على سبب منعها في الكيتو دايت:-
النوع الكربوهيدرات الصافية (الكبروهيدرات الكلية – الألياف)
المشمش المجفف 16 غرام لكل 4 حبات
الأناناس المجفف 16 غرام لكل شريحة
التين المجفف 10 غرام لكل حبة
التوت المجفف 21 لكل ربع كوب
العنب المجفف (الزبيب) 27 لكل ربع كوب
بناءً على الجدول السابق، تعتبر الفواكه المجففة من الأطعمة المحرمة في الكيتو. وذلك لأن الحصة الواحدة تتخطى نسبة الكربوهيدرات المتاحة لليوم الكامل.

هل يوجد فواكه مجففة يمكن تناولها في الكيتو؟

الفاكهة الوحيدة التي يسمح بتناولها مجففة أثناء حمية الكيتو دايت هي جوز الهند. حيث يحتوي كل كوب من وجوز الهند المجفف (حوالي 100 غرام) على 15 غرام من الكربوهيدرات الكلية، و 9 غرام من الألياف. وهو ما يعني أن كل 100 غرام من جوز الهند يحتوي على 6 غرام فقط من الكربوهيدرات الصافية.

هل يوجد بدائل للفواكه المجففة ؟

إذا كنت تعتمد على الفواكه المجففة في نظامك الغذائي ما قبل الكيتو دايت، فيمكنك استبدالها بالمكسرات والبذور وبالأخص اللوز، المكاديميا، جوز البيكان، بذور اليقطين، وبذور دوار الشمس. تحتوي المكسرات والبذور على كميات قليلة من الكربوهيدرات. وهي في الوقت ذاته غنية بالعديد من القيم الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل البروتينات، الدهون الصحية، الألياف، الفيتامينات، والمعادن. تعتبر المكسرات والبذور بديل مثالي للفواكه المجففة، فهي تمثل سناك صحية ولذيذة وسهلة الحمل أيضًا. ولذلك يمكنك أن تأخذها معك أينما ذهبت.

المحتويات

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *